كيف تجعل طفلك ينام سريعا


كثيرا ما يقوم الصبيان من نومهم في نصف الليل، و ويبكون، فيهرع
 الاب و الام إليهم محاولين جعلهم هادئين كي يخلدوا للنوم من جديد.

ولكن كثيرا ماً ما تبوء محاولاتهم بالفشل، ويَبقى الأطفال مستيقظين حتّى تشرق شمس اليوم الأتي، وحينها يذهب الآباء لعملهم بدون أن يكونوا قد أخذوا قسطاً كافياً من السبات، وتتواصل المكابدة ليلة في أعقاب ليلة.

وللتغلب على تلك الإشكالية يجب على  الاب و الام الذهاب إلى برامج تعلم النوم الجيد، وإن كانت لا تمثل علاجاً نهائياً لها.

وذكر أخصائي طب السبات بمستشفى «بورز أم راين» في مدينة كولونيا الألمانية، ألفريد فياتر، أنه إذا صرخ الطفل خلال السبات أو أثناء الليل ثلاث مرات في الأسبوع على أقل ما فيها لفترة شهر واحد، أو لو كان الطفل غريب الأطوار بالنهار، أو لو كان الآباء أنفسهم يتكبدون تلك الإشكالية، فهنا يمكن القول إن الطفل يتكبد قلاقِل السبات.

أما مدير مختبر أبحاث السبات عند الأطفال بمشفى درايسدان نوايشتيات، شاتيافان آياشهولتوس، فإنه ينظر إلى مكابدة الآباء باعتبارها الداعِي الرئيس في قلاقِل السبات، قائلاً «يكون السبب الأطفال الناشئين في استيقاظ آبائهم أثناء الليل بصورة منتظمة، وهو ما يؤدي في أعقاب ليالٍ عديدة إلى إجهاد الآباء على نحو مفرط نظراً لقلة السبات، الشأن الذي يتغير إلى اختلال في السبات».





ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.